لهذه الأسباب أجلت إسبانيا ضخ الغاز إلى المغرب….ونظام الكابرانات يفسر الأحلام

سياسة
لهذه الأسباب أجلت إسبانيا ضخ الغاز إلى المغرب….ونظام الكابرانات يفسر الأحلام
رابط مختصر

أفادت تقارير إعلامية إسيانية، أن الحكومة الإسبانية،  أجلت الضخ العكسي للغاز نحو المغرب إلى حين الضخ العكسي للغاز نحو المغرب، بعد تهديد الجزائر بفسخ العقد مع مدريد في حال تحويلها كميات من صادراتها نحو الرباط.

وقالت صحيفة «البريوديكو دو لا نإيرجيا» الإسبانية، إن حكومة مدريد طلبت من شركة «Enagás» إنشاء نظام لضمان مصدر الغاز حتى يتمكن من التصدير إلى المغرب دون إزعاج الجزائر.

وأكدت صحيفة نفسها ، ان وزارة التحول البيئي والتحدي الديموغرافي، وجهت تعليماتها إلى شركة «Enagás» بصفتها المشغل والمدير لنظام الغاز الإسباني، بإنشاء نظام ضمانات منشأ للغاز الذي يصل إلى إسبانيا.

وأكدت مصادر نفسها، أن شركة  Enagás أنّها تعمل بالفعل على الإجراء الجديد من أجل ضمان إمكانية ضخ الغاز الطبيعي المسال الذي يشتريه المغرب في شبكة الغاز الإسبانية ثم تصديره إلى المغرب عبر خط أنابيب الغاز بين المغرب العربي وأوروبا.

وأشارت تقارير الإعلامية ، إلا أنه ورغم قدرتها على الضخ العكسي من إسبانيا باتجاه المغرب، فمدريد لم ترسل أي قطرة غاز إلى طنجة لحد الأن.

وأوضحت تقارير ذاتهاـ أن إسبانيا تنتظر الحصول على فواتير شراء المغرب للغاز من الأسواق الدولية وتحول نسخا من الفواتير إلى الجزائر لإثبات أن الغاز المرسل لجارتها ليس غازها.

وذكرت الصحيفة الإسبانية، أن هذا كان أحد مطالب الحكومة الجزائرية عندما أبلغتها السلطة التنفيذية الإسبانية قبل أيام قليلة أنها تنوي تصدير الغاز إلى المغرب.

وكانت الجزائر قد هددت إسبانيا بفسخ عقد توريد الغاز، وذلك فور إعترف اسبانيا بمغربية الصحراء .

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية عن مصادر حكومية تأكيدها أن ما تم هو استجابة لطلب مغربي، في إطار تجاري بحت، من أجل مساعدته في سد حاجاته الطاقوية بضخ عكسي للغاز الذي يشتريه من السوق الدولية.